لفت ممثّل شركات موزعي المحروقات فادي أبو شقرا عبر صوت لبنان 100.5 إلى ان قرار الاضراب اتخذ بعد ان افلست محطات المحروقات، موضحًا أنه تم التراجع سابقًا عن الاضراب مرتين بسبب وعد المسؤولين، وتبين ان وعدهم كان كاذبأً.

أبو شقرا شرح ان أصحاب المحطات والصهاريج يدفعون 85% من قيمة مشترياتهم للنفط بالليرة اللبنانية و15% بالدولار، مؤكدًا ان طلبهم الوحيد هو حل أزمة الدولار.