بعد انتشار صورة جديدة للإعلامية ديما صادق مع ابنتها "ورد"، في إحدى الدول الأوروبية، ذكرت معلومات أنّ صادق سافرت إلى الخارج برفقة كل أفراد عائلتها هذه المرة، وأنّ إقامتها في الخارج ستطول.
 

 
وكان تمّ التداول بصورة تجمع صادق إلى الصحافي خالد صاغية، وتناقلت حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي أنّه العميل الاسرائيلي ايدي كوهين، في محاولة منهم لتشويه صورة ديما، التي أعادت نشر الصورة عبر حسابها الخاص على تطبيق "تويتر"، وعلقت عليها بـ: "مع ايدي كوهين المسؤول عن المنطقة الشمالية في جهاز شين بيت.والدته سارة داغان حفيدة موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلي عام ١٩٦٧.ويُصادف أيضا أن يكون خالد صاغية من بلدة بينو في عكار،مدير صحيفة الأخبار سابقا ثم مدير الأخبار في ال ال بي سي آي سابقا أيضا . لا تخرج قبل أن تقول سبحان الله".