كشفت صحيفة "Mirror" البريطانية أنّ عارضة الأزياء الأميركية، كايتي برايس، تواجه الإفلاس، بعدما أنفقت 45 مليون جنيه استرليني على عمليات تجميل لوجهها.

وبحسب الصحيفة، فإنّ برايس يتم ملاحقتها حالياً بسبب عدم تسديدها بعض الديون والضرائب، وقد تفرض عليها المحكمة المتخصصة بيع ممتلكاتها ومن بينها منزلها.
 
ونقل موقع صحيفة "The Sun" عن الأم لـ5 أولاد والتي تبلغ الـ 41 عاماً قولها إنها تلقي باللوم في ما حصل لها على زوجها السابق بيتر أندري، معلنة أنّ الإفلاس لا يزعجها.

وتابعت: "كنت أعلم أن هذا سيحدث، الإفلاس، لأنني دفعته إلى المثول أمام المحكمة. إنه أسوأ شخص عرفته يوماً... لا يمكنني الانتظار. أنا بحال أفضل. أعرف أنه ليس علي قول هذا. إنه أمر جيد، أفضل من دفع ألفين و500 جنيه لقسم الضرائب. أنا لا أشعر بالقلق".

يشار إلى أن العارضة تعرضت لتشوهات كبيرة في وجهها بسبب كثرة العمليات التي أجريت لها.