أشارت نتائج دراسة أجريت في جامعة كوينز في كندا، إلى أن الحرمان من النوم الجيد، يزيد من خطر الإصابة بالقلق والاكتئاب، بالإضافة إلى زيادة الوزن، وارتفاع احتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية.

الدراسة أجريت على مجموعة من الأزواج، وأظهرت نتائجها أن بعض الأشخاص الذين عانوا من شريك يشخر في الليل، تعرضوا لأضرار في السمع تعادل الأضرار الناجمة عن النوم إلى جانب آلة صناعية ذات صوت صاخب.

ويشير الباحثون إلى أن الحرمان من النوم يؤثر كثيراً على قدرة الجسم على استعادة الأداء البيولوجي، وتنفيذ مهام مثل دمج الذاكرة وتنظيم التمثيل الغذائي، إضافة إلى زيادة احتمال ارتكاب الأخطاء، وبطء التفكير وانخفاض مستوى الإنتاجية، وكل هذه الأمور تكون نتيجة القلق أثناء الليل بسبب صوت الشخير، أو الاستيقاظ لتنبيه الزوج.

كما أشار الباحثون إلى أن الشخير يؤثر على العلاقة الزوجية، حيث يؤثر الحرمان من النوم على الحالة المزاجية وأسلوب التعامل، وبالتالي تتأثر العلاقة بين الزوجين.

المصدر: نواعم