استطاع أطباء هنود في مستشفى "سير جانجا رام" في دلهي إزالة كلية من مريض، بعد تضخمها بشكل كبير، وصلت إلى حجم طفلين صغيرين.

وأزال الأطباء الكلية التي بلغ وزنها (7.4 كغ – 16.3 رطل) والتي يعتقد أنها أكبر كلية تم إزالتها في الهند على الإطلاق.


وعانى المريض من حالة تسمى "الكلية المتعددة الكيسيات"، وهي عبارة عن خراجات تنمو في جميع أنحاء الجهاز البولي "الكلى" وتسبب أعراضا خطيرة ومشاكل في عمل الجهاز.

وقال الدكتور ساشين كاثوريا، من مستشفى "سير جانجا رام" إن الأطباء عموما لن يقوموا بإزالة العضو ما لم تكن هناك أعراض للعدوى والنزيف الداخلي، لأنهم يؤدون على الأقل بعض وظائف الترشيح في الجسم.

وأضاف كاثوريا: "لقد أصيب هذا المريض بعدوى خطيرة ولم يستجب المريض للمضادات الحيوية، وكان حجم الكلى الهائل يسبب صعوبات في التنفس، لذلك لم يكن لدينا خيار سوى إزالته".

وبحسب الدكتور كاثوريا، فإن الأطباء كانوا يتوقعون وجود كلية كبيرة عند إجراء العملية الجراحية، لكنهم صدموا عند مشاهدتها بهذا حجم.

وقال إن أثقل كلية وفقا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية هو (4.5 كيلوغرام) بدون المسالك البولية، لكن سجلت أوزان كبيرة مع المسالك البولية كان أثقلها في الولايات المتحدة (9 كلغ) وفي هولدندا (8.7 كلغ).

ونوه الدكتور كاثوريا إلى أن الأطباء يفكرون بتقديم نتائج العملية وبياناتها إلى لجنة غينيس لتسجيل رقم عالمي جديد، بحسب "بي بي سي".