بات مطعم "65 دوغري" أي "65 درجة"، في العاصمة البلجيكية بروكسل الأفضل تقييماً في المدينة وذلك بفضل فيض من الإشادات بموظفيه الذين يعاني معظمهم من "متلازمة داون".

وبحسب ما ذكرت وكالة "رويترز"، فقد حصل المطعم، وهو جزء من مشروع دمجٍ اجتماعي، على المركز الأول من بين أكثر من 2000 مطعم أدرجوا بقائمة موقع "تريب أدفيزور".

وقالت النادلة ماري صوفي لامارش المصابة بـ"متلازمة داون": "الزبائن هنا لرؤيتنا وتذوّق جو المطعم وفنّ الطهي.. إنّ هذا يمثل الكثير من الضغط. ونحن فخورون بأنفسنا".
 
وأسس "65 دوغري" 4 من أصحاب الأعمال لهم خلفيات في الطهي والرعاية الاجتماعية. وقد سُمي على درجة الحرارة المثالية لطهي البيض، ويقدم أطباقاً تعتمد على سمات المطبخ الفرنسي.
 
وقالت أديلايد أيمر، وهي واحدة من مؤسّسي المشروع، إنّ الفكرة تتمثّل في إكساب الناس المهارات اللازمة لدخول مجال الضيافة.

وقال فالنتين كوجيلز، وهو أيضاً من مؤسّسي المشروع: "نعمل مع أناس سعداء جداً بأنهم يعملون، لذا فهُم يستمتعون بالحضور إلى العمل كل يوم".