انقلبت سفينة على جانبها بعد فترة قصيرة من مغادرتها ميناء "ميديا" في رومانيا، فيما حاولت سلطات الميناء الرومانية إعادتها إلى وضعها الطبيعي لإنقاذ آلاف الأغنام المحاصرة على البحر الأسود.
وفي التّفاصيل، فقد انقلبت السفينة "كوين هند" المسجلة في جمهورية بالاو على جانبها بعد فترة قصيرة من مغادرتها ميناء "ميديا" في رومانيا، متوجّهة إلى المملكة العربية السعودية، يوم الأحد.

وجرى إنقاذ طاقم السفينة، ومعظم أفراده من السوريين.

وقال ضابط من سلطات البحرية الرومانية: "هناك آمال في أن نتمكن من إنقاذ الكثير من الأغنام لأنّها محاصرة تحت ظهر السفينة في جيوب هوائية".
 


وأضاف: "لكن عمليات تخفيف حمولة السفينة وإعادتها إلى وضع الطفو في غاية الصعوبة، وقد تستغرق عدّة أيام".

وأظهرت لقطات من طائرات مسيرة عرضتها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" جيف عشرات من الحيوانات النافقة غرقاً بالقرب من السفينة.
 
وذكر المسؤول البحري أنّه لم يتم إنقاذ سوى 50 من الأغنام الموجودة على متن السفينة وعددها 14 ألفاً. وأضاف أنّ عدداً من القوارب وسفن أخرى تشارك في العملية.

وقال وزير الزراعة نيتشيتا أدريان أوروس إنّ وزارته ووزارة النقل وهيئة سلامة الأغذية والحيوانات الوطنية ستفتح تحقيقاً في سبب انقلاب السفينة.

وتعدّ رومانيا أكبر مصدر من الاتحاد الأوروبي للأغنام إلى الشرق الأوسط.
 
 
 
المصدر: سكاي نيوز