صرح رئيس منظمة التخطيط والموازنة الإيرانية محمد باقر نوبخت، بأن العائدات المتوقعة من صادرات النفط للعامين الجاري والقادم، تتراوح بين 10 و12 مليار دولار.

وأوضح نوبخت: "بالإضافة لإيرادات البلاد السنوية من صادرات النفط المتوقع أن تصل إلى ما بين 10 إلى 12 مليار دولار للعامين الجاري والقادم، فإن عوائد البلاد من صادرات السلع غير النفطية تصل إلى 45 مليار دولار سنويا".

وأضاف: "رغم أن إصلاح هيكلية الميزانية يجري لجعلها مستقلة عن العوائد النفطية من أجل إدارة الاقتصاد بدون الاعتماد على النفط، ولكن يمكن في الوقت الحاضر الحصول على عوائد أيضا من صادرات المشتقات النفطية".

ولفت إلى أن الحكومة ستبدأ من اليوم، بحث ومناقشة مسودة مشروع ميزانية السنة المالية القادمة (العام الإيراني ينتهي في 20 آذار) لتقديمها إلى مجلس الشورى الإسلامي بعد 10 أيام.

وتخضع إيران لعقوبات أميركية شديدة، تسعى بها واشنطن إلى "تصفير" إيرادات طهران من النفط، في محاولة لدفعها لإعادة التفاوض على بنود الاتفاق النووي.

المصدر: النشرة