كشفت تقارير صحافية أن "إنستغرام" شنّت حربا ضد المئات من نجمات الإباحية في العالم.

وأشارت صحيفة "الديلي دوت" إلى أن منصة "إنستغرام" حذفت المئات من الحسابات الخاصة بعدد كبير من نجمات الإباحية في العالم.

وقالت رابطة الفنانات الإباحيات إن "إنستغرام" حذفت أكثر من 1300 حساب حتى الآن، في محاولة لحظر "العري" على منصة التواصل الاجتماعي.

وأشارت رئيسة رابطة الفنانات الإباحيات، آلانا إيفانز، إلى أن ذلك يعد "نوعا من التمييز، ضد هذا النمط من الأفلام".

وأوضح التقرير أن "إنستغرام" عدل من قواعد الإرشادات والخصوصية الخاصة بالتطبيق، بحيث لا تظهر تلك الصور العارية مجددا على المنصة، فيما وصف بأنها حرب ضد "العري" على "إنستغرام".

وأتاح "إنستغرام" نظاما جديدا للاحتجاج والطعن على عمليات "الحظر" الجديدة لحسابات نجمات الإباحية.

ولكن رغم تقديم عدد كبير من نجمات الإباحية احتجاجات على قرار الحظر، إلا أن الحسابات لا تزال تطرد من المنصة.

وبارك عدد من النشطاء المناهضين للإباحية تلك الخطوة عبر "إنستغرام"، مشيرين إلى أن ذلك يعتبر خطوة لحماية الأطفال والمراهقين من التعرض للإباحية عبر مواقع التواصل الأشهر والأكثر تداولا في العالم.