طريق الديار

دون الدخول في التفاصيل وتسمية الأحزاب، لكن كانت تردنا الاخبار كالتالي:

توتر في قصقص، توتر في المصيطبة، توتر على اطراف الاشرفية – الرينغ، توتر في اول ساحة الشهداء قرب الزميلة جريدة النهار، توتر قرب الطريق الجديدة وكورنيش المزرعة، توتر في الجية. ولا نزيد.

ان العاصمة بيروت يسكنها مواطنون آمنون أبرياء، مساكين، صحيح ان منهم اغنى الأغنياء لكنهم سافروا منذ بداية الازمة، وبقي فيها الفقراء، وبقيت فيها العائلات والأولاد والأطفال، لذلك نحن نناشد قيادة الجيش اللبناني التحرك فورا لارساء روح الطمأنينة والأمان لدى اهل بيروت وفي ذات الوقت ان تكون عاصمة لبنان مركز للأمان ومركز للاستقرار، ورمز تطبيق القانون.

الديار