رفعت شركة غوغل مكافأة اكتشاف ثغرات نظام تشغيل الأجهزة الذكية "أندرويد" من 38 ألف دولار إلى 1.5 مليون دولار لاكتشاف أي ثغرة خطيرة والابلاغ عنها للباحثين في مجال أمن المعلومات ومكافحة القرصنة.

من جهته، نشر موقع "تك كرانش" تقريراً لفت فيه إلى أن شركة غوغل لن تدفع مكافأة تزيد على مليون دولار مقابل أي ثغرة يتم كشفها، حيث تسعى الشركة إلى اكتشاف الثغرات الخطيرة التي يمكن أن تتيح للقراصنة التسلل إلى الأجهزة عن بعد دون الحاجة إلى الدخول الفعلي على الجهاز المستهدف، مع إمكانية استمرار السيطرة على الجهاز حتى بعد إعادة ضبطه.

ووفقا لإعلان غوغل، فإن الباحث الذي يستطيع الوصول إلى ثغرة من هذا النوع سيحصل على مكافأة قدرها مليون دولار، ولكن إذا تمكن من اكتشافها في "نسخ عرض محددة للمطورين" من نظام التشغيل أندرويد فسيحصل على مكافأة إضافية قدرها نصف مليون دولار لتصل القيمة الإجمالية للمكافأة إلى 1.5 مليون دولار.

وأشار موقع "تك كرانش" إلى أن رصد مبلغ 1.5 مليون دولار كمكافأة لاكتشاف ثغرة واحدة في نظام التشغيل أندرويد يعتبر قفزة كبرى في مكافآت غوغل التي قدمت خلال الـ 12 شهراً الماضي مكافآت قدرها 1.5 مليون دولار مقابل كل ما تم اكتشافه من ثغرات في هذه الفترة.

يُذكر أنّ أعلى مكافأة في هذه الفترة كانت 161337 دولاراً.

المصدر: 24