عندما يعاني طفلك من مشكلة صحية، يكون من السهل اكتشافها ومن ثم البدء بالتعامل معها، أما المشاكل النفسية والعاطفية التي قد يتعرّض لها طفلك، يكون من الصعب تحديدها، وهذا يحتاج إلى ملاحظة جيدة لسلوكيات وعادات طفلك، من أجل اكتشاف إن كان يعاني من مشكلة ما غير قادر على التعبير عنها. إليكِ 5 علامات تخبركِ أن طفلك يعاني من مشكلة: 

 
1- تغييرات في السلوك
غالباً لا يستطيع الأطفال التعبير عن مشاكلهم مثل التوتر أو التعاسة بالكلمات، لذا يظهرونها في صورة سلوكيات مخالفة لطبيعتهم، مثل إثارة الجدل والتمرد والعصيان.
إن لاحظتِ أن طفلك أصبح يثير الجدل ويتمرد كثيراً، اطرحي عليه أسئلة بشأن يومه في المدرسة أو النادي، ومشاعره، أو المواقف التي يمكن أن يكون قد تعرض لها.
 
2- الدرجات المدرسية
الأداء الأكاديمي أحد مؤشرات الصحة النفسية للطفل، حيث إن التوتر والمشاكل تشتت انتباه طفلك وبالتالي يجد صعوبة في التركيز والتحصيل الدراسي، فإذا لاحظتِ تراجعاً ملحوظاً في درجات طفلك، تواصلي معه ومع المعلم للتوصل إلى الأسباب.
 
3- ترقّب الانسحاب
عندما نشعر بالضعف أو الخوف، فإننا ننسحب وننعزل من أجل الحماية الذاتية، وكذلك الأطفال، لهذا إذا لاحظتِ أن طفلك أصبح يفضل الجلوس بمفرده والانعزال عن الأسرة والأصدقاء، عليكِ البحث عما يدفعه إلى العزلة.
 
4- ثقة الطفل
الثقة بالنفس هي أحد مؤشرات السلامة النفسية، فإذا لاحظتِ أن طفلك يفتقر إلى الثقة بالنفس، يخشى تجربة شيء جديد، ومصاب بالإحباط معظم الوقت، بالتأكيد هناك خطب ما.
 
5- الحياة الاجتماعية للطفل
إن كان طفلك اجتماعياً، وفجأة بدأ يتجنب المناسبات والتعامل مع الأصدقاء والعائلة، فهذه أيضاً إشارة حمراء إلى وجود مشكلة ما يمر بها الطفل.
 
المصدر: نواعم