عندما ينظر الانسان الى مسار التاريخ ويرى كيف ان إسرائيل كانت تعربد سنة 82 في احراق العاصمة بيروت ويراها كيف تهرب من جنوب لبنان الذي حررته المقاومة ثم يرى مجازر الدبابات الإسرائيلية في وديان الجنوب ثم يرى كيف ان إسرائيل تلجأ الى السعودية والى اميركا والى الكفار والتكفيريين لضرب سوريا والعراق ولبنان ثم عندما نرى كيف ان الصواريخ الفلسطينية من غزة تنطلق نحو عسقلان وكل جنوب فلسطين المحتلة نتأكد بأننا نحن على طريق الانتصار وان إشارات نهاية إسرائيل بدأت تظهر في الأفق.

«الديار»