ابنة العماد ميشال عون زوجة العميد شامل روكز تعاكس سياسة العهد. أعلنت بصراحة زوجة العميد المغوار السيدة كلودين عون روكز معارضتها للسياسة المتبعة من قبل العهد في مجال إقامة مظاهرة ضخمة بمناسبة ذكرى 3 سنوات على انتخاب والدها رئيسا للجمهورية. اما الابنتين للرئيس عون وخاصة زوجة باسيل كانت في طليعة المتظاهرين للاحتفال في بعبدا دعما للانتخاب والدها العماد ميشال عون. وقالت السيدة كلودين عون تقربا بما معناه انها سخافة أن يتظاهر الانسان دعما لنفسه، فاذا كان والدي الرئيس ميشال عون قد أصبح رئيسا للجمهورية وهو يحكم البلاد فمن يتظاهر دعما لنفسه؟ وأضافت أن الانسان يتظاهر دعما لقضية أو لثروة أو لمطلب هام لصالح الشعب. أما أن يقوم بظاهرة لدعم نفسه فأنا لا أقبل، لذلك لم أشترك في المظاهرة، مع أن والدتي والعائلة تمنّوا عليّ أن أشارك فيها، انما أنا وزوجي كنّا على نفس التفكير أن الانسان لا يتظاهر دعما لنفسه بل عيب ذلك، والشعب يتظاهر دعما لمطالبه وليس لنفسه أو لرئاسة الجمهورية. فكيف أقوم أنا وزوجي وهو غير مقتنع كليا أن نشارك ونتظاهر دعما للسنة ال 3 لانتخاب والدي لرئاسة الجمهورية. لم نشارك أنا وزوجي في المظاهرات لا للسنة الثالثة ولا الرابعة ولا الخامسة. أما زوجة الوزير باسيل فقد شاركت وحملت العلم اللبناني في يد، وصورة والدها في يد أخرى.