قالت مصادر أمنية في العراق إن آلاف المحتجين أغلقوا جميع الطرق المؤدية إلى ميناء «أم قصر» الرئيسي المطل على الخليج. وتفيد الأنباء الواردة من الميناء الواقع في محافظة البصرة الجنوبية، بإصابة 122 متظاهرا على الأقل بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الأمن، وذلك بعدما أطلق الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع نحو المتظاهرين. وفي بغداد، أفاد مصدر في وزارة الصحة بمقتل متظاهر وجرح تسعين آخرين في مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن في ساحة التحرير ومنطقة جسر السنك وسط العاصمة. كانت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي المتظاهرين إلى الاحتشاد أمام مبنى المحافظة بدلا من ميناء «أم قصر» حيث تسبب قطع الطرق المؤدية إليه وعدم القدرة على تفريغ السفن من البضائع إلى مغادرة نحو 12 سفينة عائدة بحمولتها إلى ميناء أبو ظبي في الإمارات. وكان العمل في ميناء «أم قصر»متوقفا منذ يوم الأربعاء الماضي بعد أن أغلق المحتجون مدخله ومنعوا شاحنات تحمل بضائع من الدخول أو الخروج منذ يوم الثلاثاء. وبحسب وسائل إعلام محلية، أصدر المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء عبد الكريم خلف بيانا ينفى فيه الأنباء التي تشير إلى استخدام الرصاص الحي و قنابل الغاز ضد المتظاهرين في البلاد. واتهمت منظمة العفو الدولية القوات العراقية «بالاستهداف المباشر للمتظاهرين بقنابل اخترقت جماجمهم».