قام الجيش الروسي بقصف جوي مركّز على جبهة داعش والنصرة ودمرها من خلال 3350 غارة جوية وعندها تقدم الجيش العربي السوري واستعاد أراضي سوريا كانت تركيا قد احتلتها وخافت تركيا من التصدي للطائرات الروسية لأن الرئيس التركي اردوغان يخاف من ردة فعل الرئيس الروسي بوتين وماذا قد يفعل.

الديمقراطية في سوريا

تحسنت الأجواء العربية تجاه عودة سوريا الى الجامعة العربية لكن الشرط الأميركي الأوروبي وحتى الروسي وهو قيام دستور في سوريا يعيد جزءاً كبيراً من الديمقراطية الى سوريا ويعطي الحرية في سوريا بحرية الرأي والتحرك والتصرف وان لا يكون الشعب السوري لديه حرية رأي وحرية تعبير وان يكون في ظل قانون عادل وان لا يتم محاكمته خارج القوانين وان يتم الافراج عن اكثر 130 الف سجين سوري من اصل 400 الف سجين سوري هم في السجون السورية.