اكبر منقذ للبنان هو حاكم مصرف لبنان الأستاذ رياض سلامة حيث ان المصارف ستفتح غدا وسعر الدولار سيكون بين 1500 و1515 ليرة لبنانية رغم ان هنالك السارقين والفاسدين قاموا بتبييض أموال والمتاجرة بالليرة اللبنانية حتى اوصلوا الدولار الى 1800 ليرة وجنوا ثروات على حساب الفقراء الذين اضطروا الى تصريف الدولار بـ 1800 ليرة لبنانية ليشتروا خبزاً وطعاماً بهذا السعر المرتفع.

ان رياض سلامة هو منقذ لبنان، اما المصارف فلعبت دورا ممتازا في ثباتها واغلاق أبوابها لكنها بقيت تقوم من خلال «ATM» بتصريف الدولار بالسعر الرسمي ولكن بالليرة اللبنانية وهذا ما جعل السيولة بين ايدي اللبنانيين غير مفقودة رغم الازمة الكبيرة وقلة وجود أموال في الأسواق.

ان اقوى قطاع هو القطاع الذي يرأسه حاكم مصرف لبنان وكل من يهاجم رياض سلامة هو خائن للبنان واناني ولا يعرف الضمير، وان مصرف لبنان هو القلعة الكبرى التي هي اكبر من كل القصور واكبر من كل المراكز.