أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن المسيحيين في الشرق الأوسط يعيشون وضعا كارثياً ويتعرضون للاضطهاد والسرقة، وروسيا تبذل قصارى جهدها لدعمهم. وقال بوتين في مؤتمر صحافي عقب محادثاته مع رئيس الوزراء الهنغاري، فكتور أوربان: «يعلم الجميع أن الشرق الأوسط هو مهد المسيحية». وأشار الى «أن المسيحيين اليوم في محنة»، «إنهم يتعرضون للاضطهاد والقتل والاغتصاب والسرقة». وشدد الرئيس الروسي على أن «روسيا تبذل كل ما في وسعها لدعم المسيحيين في الشرق الأوسط».