اكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك موافقة أعضاء الاتحاد على طلب المملكة المتحدة تمديد بريكست، معربًا عن أمله في أن يستغل البريطانيون الوقت المتبقي على أفضل وجه.

وكتب توسك امس على موقعه الرسمي في تويتر، «إلى أصدقائي البريطانيين، اعتمدت الدول الأعضاء الـ 27 رسميا التمديد، وقد يكون هذا آخر تمديد. لذلك أرجو أن تعملوا على الاستفادة القصوى من هذا الوقت».

وتابع رئيس المجلس الأوروبي، «أود أيضا أن أقول لكم وداعا لأن مهمتي تقترب من نهايتها».

كان توسك أعلن، يوم الاثنين، أن دول الاتحاد قررت الموافقة على طلب المملكة المتحدة لتأجيل خروجها من الاتحاد من نهاية الشهر الجاري إلى نهاية كانون الثاني من العام المقبل.

وكان من المقرر أن تنسحب بريطانيا في 31 تشرين الأول الجاري، من أكبر كتلة تجارية في العالم، لكن البرلمان أقر مشروع قانون يجبر الحكومة على السعي للحصول على تأجيل لمنع البلاد من المغادرة من دون اتفاق لتسهيل العملية.

واقترح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إجراء انتخابات يوم 12 كانون الأول في محاولة لتأمين أغلبية لتمرير الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، لكن البرلمان رفض المقترح أمس.

هذا وأعلن حزب العمال البريطاني المعارض امس، موافقته على اقتراح بإجراء انتخابات عامة في كانون الأول نظرا لموافقة الاتحاد الأوروبي مؤخرا على طلب بريطانيا تأجيل عملية خروجها من الاتحاد (بريكست). ونقلت «سكاي نيوز» البريطانية عن زعيم حزب العمال جيرمي كوربن، أن «الحزب سوف يدعم خطط إجراء انتخابات عامة في كانون الأول بعد أن وافق الاتحاد الأوروبي على تأجيل بريكست إلى 31 كانون الثاني»، موضحا أن موافقة الاتحاد تعني أن فرضية خروج بريطانيا بدون اتفاق صارت غير مطروحة.

وبموجب مقترح جونسون، كان من المفترض أن يتاح للمشرعين مزيدا من الوقت لمناقشة وإقرار اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) إذا وافقوا على إجراء انتخابات.