مجلس النواب الأميركي يؤيد بأغلبية ساحقة قرارا يعترف بعمليات الإبادة ضد الأرمن في تصويت تاريخي يمثل انتقادا لتركيا .

فقد أقر مجلس النواب الأميركي مشروع قانون يعترف رسمياً بمذبحة الأرمن التي وقعت على يد الدولة العثمانية قُبيل سقوطها، ومن المنتظر عرض القانون للتصويت داخل مجلس الشيوخ الأميركي خلال فترة قصيرة.

مشروع القانون الذي تقدم به رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب والنائب الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا آدم شيف، يوضح أن مجلس النواب يرى أن «الاعتراف وإحياء ذكرى مذبحة الأرمن جزء من السياسة الأميركية».

كما يشير مشروع القرار إلى أن «مجلس النواب يرفض جهود الربط بين الحكومة الأميركية وإنكار المذبحة»، مشدداً على «تشجيع التوعية العامة بشأن مذبحة الأرمن ضمن جهود المساعدات الإنسانية الأميركية خلال أحداث عام 1915 كجزء من السياسة الأميركية».

تركيا ترد

وقد ردت تركيا على قرار الكونغرس الأميركي بشأن «مذابح الأرمن»، فقد وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو القرار بأنه «قرار مخز» من قبل أشخاص يستغلون التاريخ في السياسة، وقال: «إن القرار الأميركي بشأن قضية الأرمن» لاغ وباطل بالنسبة لتركيا.