أنفقت السعودية منذ عام 2016 حتى عام 2019 خلال ثلاث سنوات خاصة من ولي العهد محمد بن سلمان 4700 مليار دولار من استثمارات وهبات وعندما وقع لبنان في أشد ازمة واحتاج الى ملياري دولار فقط مقابل قيام السعودية بصرف 4700 مليار دولار لم تقدم السعودية دولارا واحدا لمساعدة اقتصاد لبنان وشعب لبنان.

يا للعار على السعودية، يا للعار على حكام السعودية، يا للعار على نخوتهم وشهاتهم وعزة نفسهم واخوتهم العربية، على كل حال ردة فعل الشعب اللبناني على قرار السعودية على عدم مساعدة لبنان بمليارين فقط مقابل مساعدة العالم 4700 مليار دولار هي ردة فعل كره من الشعب ضد السعودية وحكامها الذين اظهروا كم انهم يكرهون العروبة وكم انهم يكرهون من يحارب إسرائيل.

يا للعار على السعودية وحكامها اما شعب السعودية فنحبه وهو شعب طيب وقدم كثيرا للشعوب العربية اما حكام السعودية فلا يعرفون العروبة ولا النخوة ولا الاخوة العربية بل يعرفون الدعارة وصرف أموالهم على الدعارة.

قالت صحيفة صباح التركية ان المخابرات التركية اكتشفت ان سياح السعوديين اشتروا فتيات تركيات خلال الصيف الماضي رغم الخلاف السعودي التركي 12 الف فتاة عمرهم دون 13 سنة تحت ستار الزواج منهم ولكن عمليا تزوجونهم للدعارة واخذهم للسعودية للدعارة هناك ونحن في لبنان نقول نحب شعب السعودية وانه شعب اخوي واما حكام السعودية فيا للعار عليهم.