قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن القوات الأميركية ستنسحب من شمالي سوريا، وأنه سيتم رفع العقوبات عن تركيا، معتبرا ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يفعل الصواب بشأن بلاده.

ولفت إلى أن وقف إطلاق النار على الحدود السورية التركية صامد، وقال إنه يجب على تركيا وسوريا وبقية دول المنطقة العمل لضمان عدم ظهور تنظيم «داعش» الإرهابي مجددا، مشيرا إلى أن «بعض مسلحي «داعش» هربوا، ولكن تم اعتقال معظمهم لاحقا».

وأوضح ترامب، في كلمة بالبيت الأبيض امس، أن تركيا أعلنت وقف القتال في شمال سوريا ليصبح وقف إطلاق النار دائما، مما دفع الولايات المتحدة لرفع العقوبات، التي فرضتها في الآونة الأخيرة على الواردات التركية ردا على عمليتها العسكرية.

وأضاف: «العقوبات سترفع ما لم يحدث شيء لا نرضى به»، بحسب وكالة «رويترز»، التي أشارت إلى أنه «ألقى الرئيس الأميركي بظلال من الشك أيضا حول معنى «دائم».

وقال الرئيس الأميركي، إنه وجه وزير الخارجية برفع كل العقوبات، التي تم فرضها على تركيا بعد بدء الهجوم شمالي سوريا، وأضاف: «أنقذنا حياة الكثيرين وتفادينا تدخلا عسكريا في شمالي سوريا».

وذكر ترامب ان الحكومة التركية ابلغته انها ستوقف هجومها شمال ضد مواقع الاكراد في شمال سوريا بشكل دائم، مشيرا الى ان واشنطن سترفع العقوبات التي فرضتها على انقرة بعد بدء هجومها.

وقال ترامب: «تركيا ابلغتنا انها ستوقف الهجوم شمال سوريا، وان وقف اطلاق النار سيصبح امرا دائما، مضيفا: «وجهت وزير الخارجية برفع كل العقوبات التي تم فرضها على تركيا بعد بدء الهجوم». واكد ترامب ان القوات الاميركية ستنسحب من شمال سوريا، مشيرا الى ان «عددا قليلا منها سيبقى لحماية ابار النفط».

كما حذر ترامب تركيا، وقال «اذا لم تلتزم تركيا بما تعهدت به من حماية الاقليات الدينية والعرقية سنعيد فرض عقوباتنا الاقتصادية الى جانب فرض رسوم على الواردات، واشار الى ان هذا الاتفاق انقذ حياة الكثيرين، وجعلنا نتفادى تدخلا عسكريا شمال سوريا».