كلّف رئيس إسرائيل، رؤوفين ريفلين، رئيس تحالف «أزرق-أبيض» الوسطي، بيني غانتس، بتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة على ضوء نتائج انتخابات الكنيست الأخيرة.

وأعلنت الرئاسة الإسرائيلية أن مراسم تسليم كتاب التفويض بتشكيل الحكومة إلى غانتس، زعيم أكبر قوة في الكنيست الجديد، ستقام في الساعة الثامنة مساء، حيث سيوقع غانتس وريفلين على وثيقة خاصة بهذا الشأن وسيدليان بتصريحات صحفية.

وأعرب غانتس في تصريح صحافي مقتضب عن تفاؤله إزاء فرصه في تشكيل الائتلاف الحاكم، ومن المتوقع أن يحاول الاعتماد على القائمة العربية المشتركة، ثالث أكبر قوة في الكنيست، فيما أعلن رئيس حزب «يسرائيل بيتنا» أفيغدور ليبرمان عن نيته الامتناع عن دعم أي من المنافسين الاثنين من أجل رئاسة الحكومة. اشارة الى ان كتاب التفويض يمنح المرشح مهلة 28 يوما لإكمال تشكيل الائتلاف الحاكم، مع إمكانية تمديد هذه الفترة لـ14 يوما إضافيا.

ويأتي ذلك بعد أن أقر منافس غانتس، زعيم حزب «الليكود» رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو، الاثنين الماضي، بعجزه عن كسب أصوات 61 من أصل 120 نائبا في الكنيست لتشكيل الائتلاف الحاكم القابل للحياة، محملا رئيس «أزرق-أبيض» المسؤولية عن فشل جهوده الرامية لتشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة.

يذكر انه اذا فشل غانتس في تشكيل الحكومة أيضا فإن ذلك سيدفع البلاد إلى الانتخابات الثالثة على التوالي في غضون عام واحد.