ودعا الى إنتخابات نيابيّة مبكرة

دعا «حزب التوحيد العربي» الحراك المدني، في جلسة عقدها، في ظل الأوضاع الطارئة، الى «استقالة الحكومة وإجراء استشارات نياببة بإعادة تكليف الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة».

وطالب في بيان، «الحكومة الجديدة إلى تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية كما ورد في اتفاق الطائف، وإعداد قانون انتخابي للسلطة التشريعية يقوم على اعتماد لبنان دائرة انتخابية واحدة على أساس النسبية وإعداد هيئة قضائية توكل إليها مهام محاسبة كل من اختلس أموال الدولة منذ العام 1990 وحتى اليوم»، مشيرا «الى اعطاء الحكومة مهلة ثلاثة أشهر اعتبارا من تاريخ تشكيلها لإقرار هذه البنود ويصار بعد ذلك إلى تحديد موعد انتخابات مبكرة، وإنشاء هيئة رقابية تتألف من قوى الحراك المدني للاشراف على حسن تنفيذ الورقة الإصلاحية».

وحيا التوحيد العربي إلى الحراك الشعبي الذي يعبر عن القهر والفساد والبطالة والهجرة، داعيا «إلى متابعة الإعتصامات والضغط على السلطة حتى تحقيق مطالبه المحقة لحياة حـرة كريمة».