على طريق الديار

اليوم يمكن ان نقول ان لبنان على طريق اعادة احياء مؤسساته. اليوم يمكن ان نقول ان لبنان وضع ورقة اقتصادية ضرورية لصالح شعبه ولصالح الدولة اللبنانية، وهذا يحصل لأول مرة، والفضل الكبير للثورة الشعبية للرئيس سعد الحريري الذي وضع هذه الورقة الاقتصادية. ولبنان اليوم اقوى بجيشه واقوى بالمقاومة التي حاولوا خنقها بقطع كل الاموال عنها من اي مساعدة لمواجهة العدو الصهيوني لكن جمهور المقاومة والشعب اللبناني الذي يعمل بعرق جبينه سوف ينهض وسوف يقدم المساعدات للمقاومة كي تكون قوية وتعود اقوى ماديا من الناحية المالية لانها هي من الناحية المعنوية والقومية والوطنية هي اقوى مقاومة موجودة في العالم العربي كله.

واذا كان من الضرورة العودة الى الماضي القريب، فان سماحة السيد حسن نصرالله اعلن قبل سنة ان حزب الله قرر اعلان الحرب على الفساد، وهذه الورقة التي اقرها مجلس الوزراء، وهذه الثورة الشعبية ليست جمهور حزب الله انما هي من خلال الحرب التي اعلنها امين عام حزب الله سماحة السيد حسن نصرالله الذي قال لن نسمح بعد الان بأي فساد في الدولة اللبنانية وسنحاربها جديا وهذا وعد قاطع من المقاومة التي لم تعط يوما وعدا الا ونفذته.