استغرب مكتب النائب السابق أمل ابو زيد بيان ما وصلت اليه مخيلة البعض من نسج للشائعات بهدف التحريض البعيد من الحقيقة والموضوعية بالتزامن مع موجة الاحتجاجات الشعبية، مؤكدا أن ابو زيد هو من مؤسسي شركة OMT وليس مالكها الحالي وان ما ذكر عن تحويلات مالية الى الخارج من خلال شبكة OMT هو كلام مغلوط تماما ولا يمت الى الواقع بصلة خصوصا ان التحويلات عبر شبكة Union Western العالمية تخضع لشروط وأحكام وهي تحويلات شخصية من شخص الى آخر وليس من شخص الى حساباته ،" وهذا يؤكد بطلان هذا الكلام واهدافه المشبوهة وفي طليعتها تشويه السمعة والاساءة الى مؤسسة ناجحة ".

وكان فراس بو خاطوم قد اعتذر عما نشره.