الى العظماء من زعماء لبنان اقول

تحية وبعد ......


تقاس عظمة القادة والزعماء والرؤساء والملوك في كل دول العالم بقدرتهم على توفير الأمن والرخاء والاستقرار لشعوبهم ومجتمعهم وفي مقدمتها الأمن الوظيفي ، والأمن الغذائي ، والأمن الصحي ، والأمن النفسي ، والأمن الاقتصادي ، والأمن الاجتماعي ، والأمن السياسي ، والأمن البيئي ..........

وأنا هنا أريد أن أوجه بعض التساؤلات للقيادات اللبنانية

أنا أؤمن أن العمل النضالي بناء تراكمي يحتاج إلى سنوات طويلة من الجهد والعطاء والتضحية لبناء أي تنظيم أو حزب سياسي أو اجتماعي أو مؤسسة أكاديمية أو صحية أو خيرية .. ولكن في ظل التدهور الخطير الذي وصلنا إليه، من حقنا ان نسأل

- ماذا حققتم للشعب اللبناني على صعيد الأمن الوظيفي ؟

مستويات البطالة مرتفعة جداً ، وعشرات آلاف الخريجين لا يجدون فرص عمل .

ماذا حققتم على صعيد الأمن الغذائي ؟ -

مستويات الفقر والجوع والحرمان في أعلى مستوياتها

- ماذا حققتم على صعيد الأمن الصحي ؟

نسبة الإصابة بمرض السرطان ارتفعت بمعدلات خطيرة جداً

- ماذا حققتم على صعيد الأمن النفسي ؟

مستويات القلق والاكتئاب والإحباط والتوتر وارتفاع نسبة الأمراض النفسية فاقت الحدود المسموح بها

- ماذا حققتم على صعيد الأمن الاقتصادي ؟

اقتصاد منهار، وتنمية معدومة ، وشعب مريض

- ماذا حققتم على صعيد الأمن الاجتماعي ؟

التفكك الاجتماعي وضعف الروابط الأسرية والعائلية باوجها

- ماذا حققتم على صعيد الأمن السياسي ؟

نحن ننتمي إلى كل البلدان الا بلدنا

- ماذا حققتم على صعيد الأمن البيئي ؟

تلوث بيئي مرتفع جداً وأزمة نفايات بدا اينشتاين

من هذا المنطلق أقول لكل القادة أنتم أمام مسؤولية تاريخية في غاية الأهمية ، إما أن نتدارك الوضع المأساوي الناتج عن ممارساتكم او ستخسرون ما تبقى من رصيدكم الجماهيري .. ونبقى ننتظر معجزة ربانية تنقذ شعبنا من ويلات الظلم والقهر والاضطهاد بسبب تعنتكم ...