طالب رئيس «تجمع المحامين للطعن وتعديل قانون الايجارات» أديب زخور مع لجان المستأجرين في بيان، رئيس الحكومة سعد الحريري بـ «تصحيح قانون الايجارات وتخفيف الضرائب، لان العالم لم يعد يحتمل الاخطاء في التشريع والتنفيذ التي أدت وتؤدي الى تهجير مليون مواطن لبناني، وهذا ما دفع المواطنين منذ 5 سنوات للاعتصام والتظاهر ولا يزال في كافة المناطق اللبنانية وكان آخرها في الطريق الجديدة والحمرا، وامس المظاهرة والمسيرة من كافة المناطق من الاتحاد العمالي العام الى قصر العدل ووزارة العدل».

وقال: «من واجبكم الطبيعي اجراء التعديلات لحماية العالم والشعب في مسكنه والتريث بالتنفيذ والبت اولا بالتعديلات في لجنة الادارة والعدل، وما نشهده اليوم من تظاهرات هو تراكمات الازمات الاجتماعية التي يجب ايجاد الحلول لها بشكل جدي واولها قانون الايجارات التشريدي والاسود في تاريخ الدولة اللبنانية».