وفقاً لتقرير «المردود العالي في الأسواق الناشئة» الصادر عن شركة ميريل لينش، حقق دين لبنان الخارجي عائداً سلبياً بلغ 1.62% خلال شهر ايلول، مقابل عائد سلبي بلغ 1175% في شهر آب، ليصل بذلك العائد التراكمي الى مستوى سلبي عند 945% لغاية شهر ايلول 2019. بذلك، احتل لبنان المركز الأخير بين 13 دولة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا شملها التقرير، فيما سجل الاردن المردود الاعلى والبالغ 18.42%، تبعه كل من مصر (17.70%) والمملكة العربية السعودية (1646%) للذكر لا للحصر. يجدر الذكر في هذا السياق ان المردود السيادي الوارد في هذا التقرير لا يأخذ بعين الاعتبار المخاطر المترتبة على هذه الاستثمارات، مما يفسر نسبة الهوامش المرتفعة على الديون السيادية (Option Adjusted Spread) للدول ذات المردود العالي والمبيّنة في الجدول التالي.

اما على صعيد الأسواق الناشئة حول العالم، فقد حلت اوكرانيا في المرتبة الاولى مسجلة أعلى مردود على ديونها السيادية الخارجية (25.59%) مع نهاية شهر ايلول، فيما اتت الارجنتين في المرتبة الاخيرة بمردود سلبي بلغ 37.13%. كما وكان المردود الاضافي (Excess Return) على دين لبناني الخارجي سلبيا عند مستوى 1662% مع نهاية شهر ايلول 2019، ليحتل لبنان بذلك المرتبة الاخيرة على صعيد المنطقة، مسجلا في الوقت عينه اعلى هامش على الديون السيادية والذي وصل الى 1.357 نقطة اساس، وثالث اعلى هامش على الديون اللسيادية على صعيد الاسواق الناشئة حول العالم. بالاضافة، جاء الهامش على الدين السيادي الخارجي للبنان اعلى من المستوى المسجل خلال الشهر الذي سبقه والبالغ حينها 1.298 نقطة اساس.