عبود: الاضرابات المستمرة تسببت

بإلغاء العديد من الحجوزات

لفت نقيب أصحاب مكاتب السفر والسياحة جان عبود إلى أن الإضرابات المستمرة في كل لبنان وإقفال الطرقات العامة والرئيسية، «انعكست سلباً على حركة السفر من خلال إلغاء عدد من المسافرين رحلاتهم التي كانت مقرّرة بسبب صعوبة الوصول إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، وكذلك إلغاء رحلات عدد من القادمين إلى لبنان.

واعتبر عبود عبر أن «إقفال الطرقات أثّر على العمل في مكاتب السفر والسياحة التي تتلقى اتصالات من الزبائن لطلب تأجيل أو إلغاء رحلاتهم في محاولة منهم التريّث في انتظار معرفة الأوضاع وترقب تطوراتها».

ولفت إلى أن «الأوضاع السياحية كانت تتحسّن بفضل عودة السياح الخليجيين إلى لبنان بعد رفع الحظر عن سفرهم إلى لبنان، لكن الصعوبة في الوصول إلى مطار بيروت بسبب إقفال الطرقات دفعت بهم إلى التريّث وإرجاء رحلاتهم السياحية»، متمنياً أن تعود الأمور إلى طبيعتها لأن المواطن لم يعد يحتمل المزيد من الخسائر» .

الجدير ذكره أن عدداً كبيراً من المسافرين لم يتمكن من الوصول إلى مطار بيروت، بسبب إقفال الطرقات، فعمد البعض إلى السير مشياً على الأقدام، والبعض الآخر اعتمد الدراجات النارية، وفي بعض الأحيان كان عناصر من الجيش اللبناني يقلونهم بشاحنات المؤسسة العسكرية .