طالب «لقاء بيروت الوطني التقدمي» في بيان امس، «بإسقاط النظام المالي الحاكم في لبنان.

كما طالب «بإستعادة الاموال المنهوبة من المصارف ومالكيها من السياسيين، ورفع الضرائب على أرباح المصارف وإقرار الضرائب التصاعدية على الاثرياء واستعادة الأملاك البحرية المنهوبة ورفع السرية المصرفية ورفع الحصانات».

وأكد «ضرورة تغيير قوانين التلزيمات والتدقيق بكل التلزيمات السابقة وبكل ما انفقته الصناديق، خصوصا مجلس الإنماء والإعمار منذ العام 1993».

وطلب «تطهير الأجهزة الرقابية والقضائية من الفاسدين، وضرورة إقرار قوانين لشفافية المعلومات والمناقصات العامة وانهاء إعفاءات رسوم سوليدير».