للـظـاهـرة الجديــدة بمنتخب إنكلترا

أعرب هاري ماغواير، لاعب مانشستر يونايتد، عن تخوفه من تأثر خط دفاع المنتخب الإنكليزي، بالنتائج السلبية لعناصره مع فرقها بالبريميرليغ هذا الموسم.

وخسر الأسود الثلاثة 2-1 أمام التشيك في الجولة الماضية من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى يورو 2020.

وانتقل ماغواير من صفوف ليستر سيتي إلى مانشستر يونايتد الصيف الماضي مقابل 80 مليون جنيه إسترليني، وعلى الرغم من تأقلمه مع الفريق، إلا أن الشياطين الحمر يعانون من بداية ضعيفة للغاية.

كما يعاني داني روز من ضعف النتائج مع توتنهام، وارتبط اسمه بالرحيل عن الفريق اللندني، أما حارس الأسود الثلاثة، جوردان بيكفورد، فيصارع برفقة إيفرتون للابتعاد عن مراكز الهبوط.

وقال ماغواير بحسب صحيفة «ميرور» البريطانية: «لا أعرف من أين أتت سلسلة تلقي شباكنا للكثير من الأهداف في الفترة الأخيرة».

وتابع: «عند النظر إلى مباراة كوسوفو، نجد أننا تقدمنا في النتيجة 5-1، بعدما ارتكبنا خطأ منحهم فرصة التقدم، ومن بعدها عانينا من التراخي وعلينا التعلم من ذلك (انتهت المباراة 5-3)».

وواصل: «اهتزت شباكنا بهدفين أمام التشيك، وقبل تلك المباراتين لم تسكن شباكنا تلك الأهداف الغزيرة».

وتابع: «سنحاول العمل بقوة من أجل التطور، فلم نعتد على أن تسكن شباكنا الكثير من الأهداف في آخر عامين».

وزاد: «علينا التركيز بصورة أكبر في الركلات الثابتة، خاصة أننا أجدنا التعامل معها في العام الأخير، أما الهدف الثاني الذي سكن شباكنا أمام التشيك، فأتي بسبب فتح الملعب بصورة كبيرة في مرحلة ما من المباراة». وأردف: «كان من المفترض أن نحافظ على التعادل، وبالتالي مع إدارة أفضل للمباراة، كان بإمكاننا الخروج بتلك النتيجة في أسوأ الأحوال».

وأضاف: «كانت مباراة صعبة، وعانينا من الثقة المهتزة التي أتينا بها من أنديتنا، علينا التحسن، من الصعب خسارة أي مباراة في كرة القدم، ولكننا لم نكن في أفضل أحوالنا، وعوقبنا على الفور».