وشدّد على وجوب بقائه صرحاً وطنياً

إستقبل رئيس الحكومة سعد الحريري في مكتبه بالسراي الحكومي رئيس الإتحاد اللبناني للغولف ونادي الغولف كريم سليم سلام وأعضاء الهيئة الإدارية للنادي في زيارة تعارف بروتوكوليّة بعد الإنتخابات الأخيرة للنادي وكانت مناسبة عرض فيها السيد سلام لخطة العمل التي شرعت الهيئة الجديدة في تنفيذها والهادفة لتطوير مرافق النادي وتحديثها بما يتماشى مع واقع وظروف الأندية البارزة في المنطقة.

ولفت سلام إلى مجموعة التحديات التي يواجهها نادي الغولف وأبرزها الجانب المالي بعد زيادة النفقات التشغيلية لمرافقه وتراجع الإيرادات المستوفاة من الأعضاء في ظل الأزمة الإقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد.

وكشف رئيس نادي الغولف عن تحضيرات بالتعاون مع الإتحاد العربي للغولف لإستضافة لبنان البطولة العربية للناشئين والسيدات عام 2021 وكأس آسيا عام 2023 وهناك عدة إتفاقيات مع بلدان شقيقة وصديقة سيتم التوقيع عليها وتهدف لتنشيط السياحة الرياضية إضافة للدورات والمباريات الدورية التي يقوم بها النادي إلى جانب لعبة الغولف وهي التنس والتايكواندو والسكواش والسباحة.

وكان عرض من سلام حول ما أثير مؤخراً من إتجاه لدى بعض الجهات لإقفال النادي الأمر الذي يعتبر سابقة خطيرة في لبنان ما يتهدّد واحدة من أبرز المعالم الرياضية والبيئية والحضارية ويشرّد مئات العاملين في النادي ويضع عائلاتهم في دائرة العوز.

وقد رحّب الرئيس الحريري بالوفد مهنئاً ومتمنياً لهم التوفيق في مهمتم التطوعية على صعيد إدارة النادي والحفاظ عليه ووجوب بقائه كصرح وطني كبير وعريق موضحاً بأنه يتابع قضية النادي من جميع جوانبها ومتوجهاً إلى الوفد بأننا سنبقى إلى جانبكم.

كذلك أمل الرئيس الحريري أن يتجاوز لبنان التحديات القائمة وأن المؤسسات الدستورية والتنفيذية تقوم بكل واجباتها بما يساعد على تجاوز المرحلة الصعبة من تاريخ وطننا الحبيب داعياً اللبنانيين عموما والرياضيين خصوصاً لوقفة التكاتف والإيمان ببلدهم.

وفي الختام تلقى الرئيس الحريري دعوة من سلام للبدء بمزاولة لعبة الغولف على ملاعب النادي في منطقة الجناح وأمل الرئيس سلام تلبية الدعوة.