في المباراة الودية بين مصر وبوتسوانا

خطفت المدربة الألمانية كارولين براون الأضواء في ملعب برج العرب بالإسكندرية خلال اللقاء الودي الذي جمع منتخبي مصر وبوتسوانا، وفاز به الفراعنة 1-0.

ظهرت كارولين في مقاعد بدلاء بوتسوانا بجوار المدرب الجزائري عادل عمروش في مشهد أثار استغراب المتابعين خاصة أن القارة السمراء لم تعرف وجود مدربة لفريق من الرجال من قبل.

كارولين براون مدربة ألمانية حصلت على رخصة التدريب المعتمدة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لكنها أيضًا ليست مجرد مدربة فهي أكاديمية في المقام الأول وتعمل في جامعة ميونخ الألمانية مدرسة لكرة القدم وعملت مع الاتحاد الألماني بالتعاون في عدة برامج لتطوير اللعبة خاصة على مستوى الناشئين.

} ما سبب وجود كارولين براون في بوتسوانا؟ }

كارولين تعد جزءا من مشروع مشترك بين الحكومة الألمانية والبوتسوانية من بين بنوده جانب رياضي مهم يتمثل في مشروع شامل لتطوير الكرة في بوتسوانا بأسلوب علمي بالاستعانة بخبرات الاتحاد الألماني الذي رشح كارولين كخبيرة عن ملف التطوير خاصة في إعداد المدربين.

المثير أن تجربة كارولين ليست الأولى في قارة أفريقيا فعملت من قبل في الشق الإداري متعاونة مع اتحاد جامبيا لكرة القدم ووجودها مع الجهاز الفني لمنتخب بوتسوانا يأتي لتطوير المواهب التدريبية في ظل خطة طويلة الأمد لتطوير الكرة البوتسوانية.

الخبيرة الألمانية قالت في تصريحات تلفزيونية عقب لقاء اليوم إن منتخب بوتسوانا يبحث عن تجديد دمائه بمواهب صاعدة، مؤكدة أن فريقها قدم مباراة جيدة على الصعيد الدفاعي بالمقارنة بفارق الخبرات.

وأشارت إلى أنها تتمنى زيادة أعداد المدربات في عالم كرة القدم، خاصة في قارة أفريقيا، موضحة أن تجربتها مع بوتسوانا تبدو مهمة وجاذبة من أجل تطوير الكرة هناك.