أوقفت قوات الأمن الجزائرية النائب البرلماني، بهاء الدين طليبة، أمس الأربعاء، بعد اختفائه عن الأنظار أياما بعدما تقرر رفع الحصانة البرلمانية عنه.


وأكدت وسائل إعلام محلية أن طليبة عثر عليه مختبئا في أحد منازل مدينة وادي سوف التي ينحدر منها، بعد اختفائه عن الأنظار منذ 25 سبتمبر الماضي، ورفضه المثول أمام محكمة سيدي محمد بالعاصمة.

وقالت صحيفة "الشروق" التي أكدت خبر التوقيف إنه على الرغم من عدم صدور بيان رسمي حول التوقيف لحد الآن، إلا أن العملية تأتي لوضع حد لإشاعات تم تداولها على نطاق واسع خلال الأيام الاخيرة حول فرار طليبة نحو دولة أوروبية.

وتستمر في الجزائر محاكمة العديد من الوجوه السياسية والأمنية ورجال الأعمال الذين شغلوا مناصب أو حظوا بامتيازات في فترة حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

المصدر: وسائل إعلام جزائرية