أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة أمام كتلة حزبه في البرلمان التركي، أن عملية "نبع السلام" ستنتهي عندما تكمل تركيا إقامة المنطقة الآمنة من منبج حتى الحدود مع العراق.

وشدد أردوغان اليوم الاربعاء، على أنه لا يمكن لأي قوة وقف الهجوم في سوريا قبل أن يحقق أهدافه، مشيرا إلى أن أسرع حل للقضية السورية هي أن يلقي جميع المسلحين أسلحتهم وينسحبوا خارج "المنطقة الآمنة" بشمال سوريا الليلة.

وأكد أردوغان إن إنقرة عرضت على التحالف الدولي تحرير دير الزور، لكنه فضل التعاون مع التنظيمات الكردية، مضيفا أن البلدان التي كانت توجه تنظيم "داعش" أصبحت الآن تظهر أمامنا وكأنها تعادي التنظيم.

وتوجه أردوغان لجامعة الدول العربية قائلا: "كم عدد السوريين الذين استقبلتموهم؟، أنتم من أخرج سوريا من الجامعة العربية والآن تعملون على إعادتها من أجل الإساءة لتركيا".

وتابع: "بعض القادة يتصلون بنا من أجل إيقاف عملية "نبع السلام". هؤلاء لا يمكن الثقة بهم".

وقال أردوغان: "أيها الغرب أيتها الجامعة العربية وكل بلد يملك ذرة من الضمير.. الزمن سيدور حتما".

المصدر: "الأناضول"+ "رويترز"