أجرى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن في العاصمة السورية دمشق، محادثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم ركزت على "اللجنة الدستورية" وجدول أعمالها.

وقالت صحيفة "الوطن" السورية إن اللقاء الذي جرى صباح اليوم بحث في تفاصيل انطلاق أعمال "اللجنة الدستورية" وجدول أعمالها والآليات التي سيتم اتباعها لتنسيق اجتماعاتها.

ونقلت وكالة "سانا" عن الجانبين تأكيدهما أهمية التنسيق المستمر لضمان نجاح عمل اللجنة وتجاوز أي معوقات محتملة.

كما شدد الطرفان على الملكية السورية لعمل اللجنة وأهمية أن يقود السوريون بأنفسهم أعمالها دون أي تدخلات خارجية.

وتطرق الجانبان إلى التطورات الأخيرة في شمال شرق سوريا وتأثيراتها المحتملة على عمل لجنة مناقشة الدستور والمسار السياسي.

من جهته، قدم بيدرسن عرضا للمعلم حول نتائج لقاءاته واتصالاته التي أجراها خلال الفترة الماضية، والانطلاق بعمل لجنة مناقشة الدستور، معربا عن استعداده لبذل كل ما يطلب منه في إطار مهامه المحددة وفق قواعد وإجراءات عمل اللجنة المتفق عليها.

ودعا المبعوث الأممي إلى وقف فوري للأعمال العدائية والابتعاد عن الأفعال التي تعرض المدنيين للخطر وتقوض سيادة سوريا ووحدتها الإقليمية على كل أراضيها.

المصدر: وكالات