حذر العلماء النساء الحوامل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين حتى ولو بكميات قليلة، وعلى رأسها القهوة، بعد ثبوت مخاطرها على الأجنة بما قد يصل إلى فقدانها.

وأشارت دراسة حديثة، تقودها المعاهد الوطنية الأميركية للصحة، وأجريت على أكثر من 1200 امرأة، إلى أن حتى المستويات المنخفضة من الكافيين تشكل خطرا قبل الحمل وأثنائه.

وتتعارض هذه التوصية مع أخرى سابقة، قالت إن تناول كوبين من القهوة سريعة التحضير يوميا آمن للحوامل، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويبدو أن هذا الموضوع صار محل نقاش كبير، لأن هناك أدلة على أن الكافيين، الذي يوجد أيضا في مشروبات أخرى كالشاي ومشروبات الطاقة، ليس له أي تأثير على الأجنة في الرحم.

ويزعم الباحثون، في الدراسة التي سيتم تقديمها في مؤتمر الجمعية الأميركية للطب التناسلي في فيلادلفيا، أن "أي مستوى من تناول الكافيين أثناء الحمل قد يزيد من خطر فقدان الحمل، خاصة في الأسابيع الثمانية الأولى من فترة الحمل".

وقال الباحثون إن "النساء اللواتي يحاولن الحمل قد يستفدن من عدم تناول الكافيين".

واستند فريق البحث، بقيادة ألكسندرا بوردو سميث، إلى دراسة أجريت عام 2014 نظرت في آثار الإسبرين أثناء الحمل، حيث طلب من المشاركات، 1228 امرأة ممن حاولن الحمل بين عامي 2007 و2011، الإبلاغ عن مقدار الكافيين والكحول الذي تناولنه في تلك الفترة.

و تم قياس مستويات الكافيين في الدم، لكن ليس من الواضح ما إذا كان قد طلب منهم تسجيل نظامهم الغذائي، لأن الأطعمة مثل الشوكولا تحتوي على مادة الكافيين.

وأظهرت النتائج أن تناول مشروب أو أكثر من الكافيين في اليوم، بما في ذلك القهوة والشاي أو المشروبات الغازية، قبل الحمل يرتبط بخطر فقدان الأجنة.

لذلك، خلص الباحثون إلى أن النساء اللواتي يفكرن في الحمل يمكن أن يستفدن من التخلص من الكافيين بالكامل من نظامهم الغذائي.

وأظهرت النتائج أيضا أن حتى النساء اللواتي يتناولن كميات أقل من الحد الأدنى الموصى به يوميا من الكافيين، بقين في خطر فقدان الحمل بصورة أكبر.

وجاء في ملخص الدراسة: "أظهر ضبط الغثيان والقيء والعوامل الأخرى التي تتغير خلال فترة الحمل المبكرة، أن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بمستويات أقل من تلك المرتبطة بالتوصية الطبية، ارتبط بشكل إيجابي مع خطر فقدان الأجنة".

لم يفسر الباحثون سبب وجود الرابط، لكن آثار الكافيين على الجسم مفهومة جيدا، ذلك أنه يعد منبها، ويمكن أن يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، وكلاهما لا ينصح به أثناء الحمل.

المصدر: سكاي نيوز