كشفت دراسة حديثة أنّ متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) قد يكون سببها "جين" مصاب بخلل يمنع الأطفال من هضم الحليب.

وقال العلماء إنّ بعض الرضّع يموتون بشكل غير متوقع من هذه الحالة كل عام، ربما بسبب المعاناة من اعتلالات قلبية قاتلة لأنّهم لا يستطيعون تحطيم الدهون.

وتعرف متلازمة موت الرضع المفاجئ أيضاً باسم "موت المهد" (لأنّها عادة ما تحدث أثناء النوم)، وغالباً ما يكون الأطباء غير قادرين على تحديد سبب وفاة الرضيع.

والدراسة الجديدة التي نشرت في مجلة "Nature Communications"، هي الأولى من نوعها التي يتمّ فيها استنباط صلة سببية معقولة بين شذوذٍ وراثي وبعض حالات متلازمة موت الرضع المفاجئ.

وقال العلماء إن طفرة في "جين" (HADHA) تترك الأطفال غير قادرين على استقلاب الدهون والجزيئات التي تحتوي على الدهون والكوليسترول والأحماض الدهنية، ما يعني أنهم يمكن أن يموتوا فجأة في غضون بضعة أسابيع فقط بعد الولادة.

وأوضح الدكتور جيسون ميكلاس، من جامعة "ستانفورد" الأميركية البحثية، الذي قاد الدراسة: "إذا حدثت الطفرة لدى الطفل، فاستنادا إلى ذلك، قد تكون الأشهر القليلة الأولى من حياة الرضيع مخيفة للغاية لأن الطفل قد يموت فجأة".

وأضاف: "إنّ تشريح الجثة لا يكشف بالضرورة سبب الوفاة، ولكننا نعتقد أنه قد يكون بسبب توقف قلب الرضيع عن النبض".

واستخدم فريق العلماء من الولايات المتحدة، الخلايا الجذعية في المختبر لمعرفة كيفية تصرفها مع تشوهات جينية مختلفة، ووجد خللاً يحدث عندما تفشل الإنزيمات في إكمال عملية تعرف باسم أكسدة الأحماض الدهنية.

ومن الممكن الآن الكشف عن العلامات الوراثية لهذا الخلل، لكن العلاجات الفعالة ما تزال بعيدة المنال.

المصدر: ذا تلغراف - روسيا اليوم