قرّرت محكمة جنح الجيزة في مصر، في جلستها التي عُقدت اليوم الإثنين بعدم اختصاصها النوعي في قضية السمنة المتهمة فيها الإعلامية المصرية ريهام سعيد بإهانة مرضى السمنة.

وكشف شعبان سعيد محامي ريهام سعيد، في تصريح لـ"فوشيا"، أن هذا الحكم جاء لعدم قانونية الدعوى المُقدّمة، موضحًا أنه توّقع هذا الحكم بعدما دحض بالقانون كل أوراق القضية لعدم اكتمال أركانها.

وأكّد شعبان سعيد، أن موكلته تغيّبت اليوم عن المحاكمة لأن وجودها لن يمثّل أهميةً لهيئة المحكمة، خاصةً أن القضية باتت في حكم غير المقبولة أمام الهيئة، مردفًا: "يُشترط قانونًا لقبول مثل هذه القضايا أن يكون رافعها أو الشاكي قد أصابه ضررٌ من مرتكبها وذلك فقًا لقواعد الإجراءات الجنائية".

وشددّ المحامي المصري على أن هذا الحكم يترتب عليه ضمنيًا عدم قبول الدعوى المدنية من شخص لا يتذرّع بغير الضرر الذي أصاب المصلحة العامة.

وكان المحامي أشرف ناجي، قد تقدّم ببلاغ يتّهم فيه الإعلامية ريهام سعيد بازدراء فئة من المواطنين وإهانة مرضى السمنة، وهو الأمر الذي أثار غضب المواطنين، بعد وصفها لمرضى السمنة بالقبح، وأنها أهانتهم واعتبرتهم عالةً على أسرهم وعبئًا على الدولة.

يُذكر أن المجلس القومي للمرأة قد تقدّم بشكوى ضد ريهام سعيد وبرنامجها "صبايا" وعلى إثر ذلك قرّرت القناة وقف البرنامج لحين الانتهاء من التحقيقات.