استمع وزير الصناعة وائل أبو فاعور إلى وفد من مستوردي الأحذية الذين شكوا تعثّر أعمالهم نتيجة التهريب وزيادة الرسوم على المستوردات، طالبين مساعدته في خفض التكاليف والأعباء على الأصناف المستوردة من الخارج ولا يصنّع مثيل لها في لبنان».

وقال أبو فاعور إن «واجبه كوزير للصناعة وانطلاقاً من حرصه على الاقتصاد، حماية الإنتاج الوطني وخفض كلفة الإنتاج وزيادة قدرته التنافسية والتصديرية»، داعياً المستوردين إلى «التجارة بالبضاعة اللبنانية والعمل على تصديرها إلى الخارج، بدل الاعتماد على الاستيراد من الخارج».

وأوضح أن «هناك العديد من أصناف الأحذية التي تصنّع في لبنان بجودة ومواصفات عالية»، وأنّه اختبر هذا الأمر من خلال معاينته عدداً من مصانع الأحذية، واطلاعه على طرق التصنيع فيها وقدرتها على إنتاج وتصدير نوعية تنافس البضاعة الأجنبية.