قيل لنا منذ فترة طويلة إن التنظيف الجيد هو أحد الركائز الأساسية لنظام العناية بالبشرة، ومع ذلك، ما يزال الكثير منا لا يعرفون سبب أهميته أو أفضل الطرق لتحقيق ذلك.

واتضح أن تنظيف البشرة على نحو خاطئ، قد يجعلها أسوأ بالفعل. لذا، من الضروري معرفة كيفية القيام بذلك بشكل صحيح.

وبهذا الصدد، أجرى موقع "ميرور" حوارا مع بول بانويل، أخصائي البشرة وجراح التجميل في عيادة Banwell Clinic، حول أفضل التقنيات التي يجب اتباعها في تنظيف الوجه والبشرة، مع تسليط الضوء على الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها من أجل بشرة صحية ومشرقة.

- ما هو التنظيف؟

قال بول: "يهدف التنظيف إلى إزالة المكياج والدهون والعرق والملوثات. ومع ذلك، في حين أنه من الضروري إزالة هذه الشوائب لمنع ظهور الرؤوس السوداء وإعاقة وظيفة البشرة، من المهم عدم تجريد البشرة من زيوتها الطبيعية. هذا أمر بالغ الأهمية، لأن حاجز الجلد يعمل كحامي عن طريق إيقاف الميكروبات الخارجية من التغلغل في الجلد، وكذلك الحفاظ على رطوبة الجلد عن طريق منع التبخر".

يوضح بول، بالقول: "في عالم اليوم الذي يتسم بضغط الوقت والاندفاع، يُنصح بتنظيف البشرة ليلا، ولكن المفتاح هو عملية التنظيف المزدوج. إن عملية الغسيل والتدليك باستخدام منظف البشرة، تحفز تدفق الدم وتساعد على أن تبدو أكثر نضارة".

- ما الخطأ الذي يرتكبه الناس عندما يتعلق الأمر بالتنظيف؟

أولا، ينصح بول بتجنب التنظيف القائم على المواد الكحولية، التي تجرد بشرة الوجه من الدهون الطبيعية. كما يجب الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام مناديل الوجه، التي تسبب الحساسية والاحمرار.

- كيف يمكن للتنظيف المبالغ به أن يلحق الضرر بالبشرة؟

يقول الخبير بانويل: "للأسباب المذكورة أعلاه، يمكن أن يؤثر استخدام المنظف الخطأ بشكل مستمر ومبالغ به، على وظيفة البشرة، ويؤدي إلى مزيد من المشكلات مثل الاحمرار والحساسية".

المصدر: ميرور