تعتزم حكومة الإكوادور إلغاء زيادة أسعار الوقود التي تسببت في 11 يومًا من الاضطرابات العنيفة.
وقال أرنود بيرال ممثل الأمم المتحدة في الإكوادور، مساء الأحد إن حكومة رئيس الإكوادور لينين مورينو ستتراجع عن قرارها بإلغاء الدعم على الديزل والبنزين.
وأوردت وكالة أنباء بلومبرج الأمريكية أن القرار جاء بعد محادثات بوساطة الأمم المتحدة بين الحكومة وقادة السكان الأصليين في البلاد.
وقال بيرال في خطاب متلفز إن الجانبين سيتفاوضان على مرسوم جديد لإصلاح الدعم. وقال خايمي فارجاس، رئيس منظمة السكان الأصليين إن الاحتجاجات ستتوقف على الفور.

الاقتصادية