استدعت الخارجية الأردنية والد طفل أردني اختفى منذ أكثر من "12" عاما، بعد تداول صوره في مصر.

عادت قضية الطفل الأردني الذي اختفى في ظروف غامضة عام 2007 إلى الواجهة، بعد أن غردت ناشطة أردنية على تويتر "مين فيكم بتذكر الطفل ورد اللي انفقد 2007 أبوه منزل هاي الصورة على صفحته وسمعتلو فيديو قبلشوي بيحكي انو شاف صورتو على صفحة المفقودين بمصر وما حدا ساعده للأسف !!! قضية ورد انتشرت بشكل مش طبيعي يا ريت لو نقدر نساعد أبوه ونوصل صوتن".

وعلقت الخارجية الأردنية في بيان على المعلومات المتداولة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، والتي تتحدث عن وجود الطفل في مصر، وطلبت من والده مراجعة مركز العمليات في الوزارة لتزويدها بجميع المعلومات، مؤكدة الاستعداد التام لتقديم المساعدة في سبيل حل القضية، بحسب موقع "سرايا".

شكل اختفاء الطفل "ورد الربابعة" منذ عام 2007 قضية رأي عام في الأردن، واعتبرت الأغرب من نوعها في ذلك الوقت، ولم تفلح جميع محاولات البحث والتقصي لمعرفة مكانه وأسباب اختفائه.