قال وزير الصناعة و التجارة الروسية، دينيس مانتورف، بأن العام 2027 قد يشهد ظهور طائرة نقل أسرع من الصوت و بصناعة روسية إماراتية سعودية مشتركة.

قال مانتوروف للصحفيين، اليوم الاثنين، في إجابة على سؤال عن موعد خروج مشروع الطائرة الروسية العربية فرط الصوتية لرجال الأعمال إلى النور: "في عام 2027 تقريبا".

وأضاف مانتوروف: "تقدر الاستثمارات حتى تنفيذ النموذج بـ 100 مليون دولار. وإذا استطاع النموذج التحليق في عام 2023 سينبغي علينا استثمار أكثر من 6 مليارات روبل روسي [نحو 93 مليون دولار] منفردين أو مجتمعين".

وتابع الوزير قائلا بان هذا المشروع لاقى إهتماما من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، حيث تمثل دولة الإمارات سوق محتملة لهذه الطائرة.

سبوتنيك.