تداول اليابانيون على شبكات التواصل الاجتماعي صوراً التقطت قبل إعصار هاغيبيس القوي.

وفي الصور، تحولت السماء من اللون الوردي الفاتح إلى اللون الأرجواني الداكن.


وضرب إعصار قوي اليابان في 12 تشرين الأول الحالي، وفي طوكيو وصلت سرعة الرياح إلى 41.5 مترًا في الثانية وهو ما يكفي لقلب شاحنة وهدم الأشجار وأعمدة خطوط الكهرباء.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، أمس الأحد، إن 18 شخصا قتلوا، في حين اعتبر 13 شخصا في عداد المفقودين بعد أن أصاب أقوى إعصار يضرب اليابان منذ عقود العاصمة طوكيو بالشلل لفترة وجيزة، متسببا في فيضان أنهار وانقطاع الكهرباء عن نحو نصف مليون منزل.

المصدر: سبوتنيك