أشار رئيس "طيران الإمارات"، تيم كلارك، إلى أن الشركة تشك في أنها ستتسلم العام المقبل أي من طائرات ب"وينغ 777-9" التي طلبت شراء 115 منها، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه شركة تصنيع الطائرات الأميركية تحديات في تصنيع الطائرة.

وكان من المفترض أن تتسلم "طيران الإمارات"، وهي من أول عملاء الطائرة أضخم طائرة مزدوجة المحرك في العالم، أولى طائراتها من طراز "777-9" في 2020، لكن شركة تصنيع الطائرات أوقفت اختبار الحمولة الخاص بالطائرة.

وأوضح كلارك: "كان من المقرر أن يكون لدينا بنهاية العام المقبل ثمان منها، لا يبدو الآن أننا سيكون لدينا أي منها".

وأوقفت "بوينغ" اختبار الحمولة الخاص بالطائرة الجديدة عريضة البدن في أيلول، عندما قالت تقارير إعلامية إن أحد أبواب الأمتعة لم يجتز اختبار الإجهاد الأرضي. وكانت هناك أيضا مشاكل تتعلق بالمحرك التوربيني الجديد "جي.إي9إكس"، من "جنرال إلكتريك" الذي سيشغل الطائرة.

وتقول "بوينغ" إنها تتوقع إجراء الرحلة التجريبية الأولية في 2020 وإنها تستهدف دخول "777إكس"، التشغيل التجاري في نفس العام.

وقال كلارك إنه أبلغ "بوينغ" بأنه يصر على أن يكون اختبار الطائرة الجديدة خلال فترة تتراوح بين 13 و16 شهرا.

وفي 2013، طلبت "طيران الإمارات" 150 طائرة من طراز "777إكس"، منها خيارات من الفئة "777-8".

المصدر: النشرة