ينظّم «مهرجان لبنان الرياضي المائي»بطولة عربية في «الرماية الدقيقة لاصابة الهدف تحت الماء» في الحوض نصف الأولمبي التابع لـ»مجمّع الرئيس ميشال سليمان الرياضي» في جبيل قبل ظهر الأحد 13 تشرين الأول الجاري بمشاركة 22 مشارك (رجال وسيدات) من لبنان والجزائر وتونس وتحت اشراف الاتحاد الدولي للغوص (كماس). ووصلت البعثة الجزائرية برئاسة رئيس الاتحاد الجزائري محمد بو بكار. كما وصلت البعثة التونسية برئاسة رئيس الاتحاد التونسي فتحي جبلية وكان في استقبال البعثتين في مطار رفيق الحريري الدولي رئيس «مهرجان لبنان الرياضي المائي» سيمون خوري الذي ينظم هذه المسابقة العربية بالتعاون مع «فري دايف ليبانون».

يشار الى ان المسابقة تحتاج الى مزيج من المهارات الفنية كالغوص الحر وهدوء الاعصاب للتسديد نحو الهدف تحت الماء اضافة الى السباحة تحت الماء دون استهلاك الكثير من الأوكسيجين واتقان استخدام بنادق الرمح على مسافة اربعة أمتار.وتعتمد المنافسة على اكبر عدد من اصابة الاهداف وبالتالي يتطلب من المشارك الدقة.وارتكزت آلية المسابقة على تحميل مسدسات الرمح من قبل كل مشارك والغوص والاستمرار في الأسفل بيد واحدة والتسديد على الهدف باليد الثانية.

وسيقود المسابقة حكام دوليون لبنانيون.

وكانت اقيمت مسابقة رماية لاصابة الهدف تحت الماء منذ عدة اشهر .