يرى الهولندي فرينكي دي يونغ، لاعب وسط برشلونة، أنه ما زال بإمكانه التحسن، رغم تطوره بشكل كبير منذ وصوله للفريق الكاتالوني، هذا الموسم.

وقال دي يونج، أثناء تواجده في معسكر منتخب هولندا، خلال تصريحات نقلتها صحيفة «سبورت» الكتالونية: «تعلمت الكثير من الأشياء بالفعل قبل وصولي إلى برشلونة.. تعلمت قليلًا من اللغة الإسبانية، لكن عندما تصل إلى المدينة، تجد أنه لا زال هناك الكثير من الأشياء الجديدة لتتعلمها».

وعن الفوز العريض على إشبيلية برباعية نظيفة، قال: «لقد تحسنت الأمور كثيرًا في الأسبوعين الماضيين، بعد عودة المصابين، فقد حققنا انتصارا تلو الآخر، وبدأت الأمور تسير بشكل طبيعي».

وتابع: لم أبدأ الموسم بشكل رائع، وشاركت في الجانب الهجومي أكثر، بحكم طبيعة أداء برشلونة، وبالطبع تتعلم من ذلك».

وحول اختلاف نمط الحياة بكاتالونيا، أجاب دي يونغ: «في برشلونة كل شيء أكبر، النادي هو مركز المدينة.. لكني لا زال بإمكاني التجول مرتديًا قبعة، ولا بد لي من التقاط الصورة الغريبة».