خاض ريال مدريد، مرانه النهائي لهذا الأسبوع، صباح أمس الجمعة، تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، من أجل التحضير للمباريات بعد فترة التوقف الدولي.

وبحسب صحيفة «ماركا»، فإن الكولومبي خاميس رودريغيز غاب عن المشاركة في المران، وواصل برنامجه البدني في صالة الألعاب الرياضية، وهو نفس حال لوكاس فاسكيز وإبراهيم دياز.

وفي سياق متصل، لم يتدرب مع المجموعة، الرباعي المُصاب فيرلاند ميندي وناتشو وماركو أسينسيو وتوني كروس.

وعلى الرغم من ذلك، قام ميندي بأداء تدريبات فردية على العشب، أما كروس واصل التعافي من الإصابة.

وشهد المران حضور عدد من اللاعبين الشباب، وهم لويس وتوني فويدياس وثيو لتعويض الغيابات في الفريق.

ومن المقرر أن يحصل اللاعبون على راحة من التدريبات، في عطلة نهاية الأسبوع، على أن يواصلوا العمل مطلع الأسبوع الجديد.